مقابسات

تحقيق الذات|

“ما يجعل الأشياء مهمة في النهاية، لا يمكن أن يعتمد ببساطة على إرضاء الذات فحسب. ذلك أمر سيفضي إلى نوع من الارتداد أو النكوص: بمعنى أننا سنعود لنسأل: وما الشيء الذي يمكن أن يمنحني الشعور بتحقيق الذات؟ ولهذا قلت إن هناك حاجة إلى التطلع -في النهاية- إلى هدف أعلى من قدرة الفرد: شيء يتعلق بحالة الأشياء أو الكون، أو حالة البشر، أو مسار التاريخ الإنساني. تلك أشياء يراها الناس عميقة وتتميز بقدرتها على تحقيق الذات. ستجد من يقول: أريد العمل مع أطباء بلا حدود في الكونغو، وستجد آخر يقول: أريد كتابة رواية عظيمة. يجب أن يكون واضحا أن هذه الأشكال كلها من الرضا الذاتي العميق، تشير إلى شيء أعلى من طاقة الفرد. إنها جمل بسيطة، لكنها تنطوي على حقيقة مهمة”.

 *| الفيلسوف الكندي المعاصر تشارلز تايلور (Charles Taylor)   | حوار مجلة الفلسفة اليوم|.www.philosophynow.org

مشاركة هذه التدوينة
Email this to someone
email
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Print this page
Print
تقييم المقالة
1 (5 تقييمات, المعدّل: 3.60 من 5)
Loading...
قد يعجبك أيضًا
التفكير التاريخي: أبحاث مختارة – المجموعة (1)
لغز الزمن: بِنية الكون ذو الأبعاد الأربعة

أكتب تعليق

تعليقك*

اسمك *
موقعك الإلكتروني